الخميس، 13 نوفمبر، 2008

نشأة البرمجة اللغوية العصبية 3


عند هذه النقطة الأخيرة توقف (جريندر) طويلا ،
هل يمكن تفكيك هذه الخبرة اللغوية ونقلها إلى الآخرين ؟
بمعنى آخر : هل يمكن نقل نجاح ميلتون وساتير اللغوي إلى غيرهما ؟
.
" وإذا أمكن هذا فهل معناه أن كل نجاح في الدنيا يمكن أن تفكك عناصره
ومن ثم ينقل إلى أشخاص آخرين ؟"
.
سمع (جريندر) بعالمٍ حاسوبيّ بارع يمتلك قدرة فذة على التقليد يدعى (ريتشارد باندلر) ،
والتقى الرجلان في جامعة (سانتا كروز) بكاليفورنيا
.
في هذه اللحظة كان (باندلر) قد بدأ يضع يده على سر الـ NLP الأول ،
وهو (النمذجة) أو (محاكاة الناجحين) أو (نقل النجاح من شخص إلى آخر) .
من خلال محاكاة فرتز بيرلز صاحب نظرية العلاج الكلي .
وهناك اتفقا على أن يقوما بتفكيك خبرة ميلتون وفرجينيا ..
.
وفي النهاية استخرج الرجلان ثلاثة عشر أسلوبا لغويا لميلتون ،
وسبعة أساليب لساتـير ،
وعند تطبيق هذه الأساليب من قبلهما وجدا نتائج مذهلة !!
.
لقد استطاعا إذن أن يقوما بعمل جليل ..
أن يفككا الخبرة وينقلاها إلى الآخرين .
وهذا ما سمي فيما بعد بـ (النمذجة) .
.
" لقد قام هذان العبقريان بأكثر من مجرد تزويدنا بسلسلة من الأنماط الفعالة القوية لتحقيق التغيير.
والأهم من ذلك أنهما زودانا بنظرة منتظمة
لكيفية تقليد أي شكل من أشكال التفوق الإنساني في فترة وجيزة جدا " .
.
هكذا إذن تم اكتشاف فكرة (النمذجة) فلننظر الآن كيف اكتشف (باندلر) فكرة البرامج العقلية .
.
.
يتبع

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2008

نشأة البرمجة اللغوية العصبية 2


كيف تم هذان الاكتشافان ؟
كان ميلتون اريكسون (Milton Erickson)
من أشهر علماء النفس الأمريكان في زمانـه ،
وكان خبيرا بارعا في التنويم الإيحائى ،
وكان أعجب ما في أمره أنه يمتلك قدرة لغوية هائلة
يستطيع من خلالها أن يحقق الأعاجيب ،
لقد كان يستطيع بالكلام وحده أن يعالج كثيرا من الأمراض بما في ذلك بعض حالات الشلل !
.
ومن جهة أخرى كانت هناك عالمة نفس شهيرة
تتبع أسلوبا علاجيا جديدا تسميه (العلاج الأسري المتكامل)
Conjoint Family Therapy, in 1964،
وهذا العلاج يقوم على إحضار المريض النفسي وكافة أفراد أسرته
وإدارة حوار مع الجميع ، ومن خلال هذا الحوار وحده
تتمكن ساتير من إصلاح النظام الأسري كله
ومن ثم يتم القضاء على المشكلة النفسية لدى المريض !
.
سمع (جريندر) بـ (ميلتون) و (ساتير) ، ولاحظ أن الجامع المشترك بينهما
هو أنهما يستخدمان (اللغة) فقط في تحقيق نتائج علاجية مذهلة وفريدة .
.
بدأ جريندر يتساءل :
أيّ سر في لغة هذين ؟
وماالفرق بين كلامهما وكلام الآخرين ؟
وهل ثمت طرائق أو أساليب معينة يستخدمانها بوعي،
أو بدون وعي في تحقيق هذه المعجزات ؟
ثم ـ وهذا أخطر ما في الأمر ـ هل يمكن اكتشاف هذه الأساليب وتفكيكها ،
ومن ثم نقلها إلى الآخرين لتحقيق نفس النتيجة ؟
.
.
يتبع

الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

نشأة البرمجة اللغوية العصبية

البرمجة اللغوية العصبية
Neuro-Linguistic Programming
المؤسسان :
ينسب فضل تأسيس هذا العلم إلى رجلين اثنين هما :
1. جون جريندر John Grinder:
.
وهو عالم لغويات من أتباع المدرسة التوليدية التحويلية،
التي أسسها اللغوي والسياسي الأمريكي اليهودي الشهير نعوم تشومسكي .
.
2. ريتشادر باندلرRichard Bandler :
.
وهو رياضيٌّ وخبير في الحاسوبيات ودارس لعلم النفس .
.
وكان لهذين دور رئيس في اكتشاف أهم وأول فكرتين من أفكار الـ NLP.
.
فإلى جريندر يعزى الفضل في اكتشاف فكرة "نمذجة" -سيتم شرحها- المهارات اللغوية.
.
وإلى باندلر يعزى الفضل في اكتشاف فكرة البحث عن الحاسب في عقول الناس.
.
وهاتان الفكرتان:
1. نمذجة (محاكاة الناجحين) المهارة اللغوية .
2. الربط بين البرامج الحاسوبية والبرامج العقلية .
هما أهم وأول اكتشافين في علم البرمجة العصبية اللغوية .
.
يتبع