الجمعة، 23 سبتمبر، 2011

نتقدم أم نتخلف؟؟

أمثال كثيرة نسمعها منذ زمن من أجدادنا عن "في التفرق ضعف"، وبالتأكيد كلنا نحفظ حديث رسولنا الكريم عن أن الأمة الإسلامية كالجسد الواحد، وكل هذا الحديث الذي لاحظت أننا نسمعه نعم وكثيرا.. نحفظه.. نعم عن ظهر قلب، لكن أين نحن منه؟؟؟
قوميات في قوميات.. ونزيد القوميات ونتمادى فيها، بدءا من مصري وسعودي وفلسطيني وسوري إلى إني صعيدي واسكندراني وقاهري ودلتاوي، ثم طبعا انتقلنا إلى ليبرالي وعلماني والجديد أوي "اسلامي" .. وكإن الإسلام هذا حزب خاص و(احنا كلنا مش مسلمين مثلا؟؟)..وربما نتعارك بالألسنة عبر المنتديات ومواقع التواصل عن أي منّا أفضل وأشرف، وتجد التفاخر يكون تفاخر بالتوافه، فإن كان الرسول الكريم في حديث قال :"لا فرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى"، فأين نحن منه...

إننا نعود للخلف، بتلك القوميات البغيضة نستعيد أيام الجاهلية ، وأجدها بعد بيّن عن شريعة الله .. فأذكركم ونفسي بأن نتقِ الله في ديننا وأن نتبع منهج وشريعة الإسلام وأن نبتعد تماما عن ما يفرقنا ونبحث في أفكارنا المتفقة، كي نندمج ونعود أمة واحدة إسلامية حقا.

جزاكم الله خيرا كثيرا

ودمتم سالمين

هناك 8 تعليقات:

إبن النيل يقول...

السلام عليكم أستاذتي الكريمة
عودا حميدا للمدونة والتدوين .
بقالي شهور لم أتابع المدونات النهاردة كدة خير اللهم إجعلة خير قلت أشوف أيه أخر الاخبار.
الموضوع اللي حضرتك كتبه عنه دا بجد من أهم المواضيع اللي كتير مش واخدين بالهم منه كل مجموعة أو قومية شايفة نفسها هي الصح والباقي غلط هي الأولي والبقيه تاتي من خلفها دول وقوميات وفرق وملل
بس اللي بيحصل دا أخبرنا به الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم حين قال تفترق أمتي إي ثلاثة وسبعون فرقة في حديثه عن الفرقة الناجة
دا من الناحية الدينية اللي هي أساس كل شيئ من وجة نظري
وفقك الله إلي كل ما يحبه ويرضاه

Beram ElMasry يقول...

إبنتى العزيزة الغالية الدكتورة هبة النيل يعنى مصر
أولاً ألف حمد وألف شكر لله على أنك بخير مع دعاء بسلامه بيتك والجميلة جنة والحبيبة ربى والدعاء بالتوفيق لزوجك الكريم .. وعلى رأى المثل (بعد ماداروا رجع لداره)
فهذه المدونة بيت الجميع فيها نلتقى على الود الجميل
عزيزتى قلقت كثيراً عليك وحمداً لله وشكراً على سلامتك
وتحية وسلام ولا سلام مع بنى إسرائيل

Haytham Alsayes يقول...

اولا حمد الله علي السلامة
بتغيبي كتييييييير جدا :))
طبعا مشكلة كبيرة
المشكلة مش في الاختلاف الفكرى المشكلة في التخوين والافتخار بالقوميات
عموما لو الامة كلها تخلصت من الطغيان هتتوحد وساعتها هتذوب القوميات
زى ماحصل بعد الثورات يعني كنا احنا والجزائر نازلين شتيمة في بعض دلوقت الاجواء طيبة
اس البلاء ومستوطن الداء الطغيان

تحياتي
وارجو الا تغيبي كتييير

:))

وجع البنفسج يقول...

اللهم أنى أستودعتك مصر..♥ رجالها و شبابها .♥.

نساءها و فتياتها .♥. أطفالها و شيوخها .♥.

اللهم أنى أستودعتك ممتلكاتها و مبانيها و منشآتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك نيلها و اراضيها و خيراتها .♥.

اللهم أنى أستودعتك أمنها و أمانها و أرزاق اهلها .♥.

اللهم أنى أستودعتك حدودها و بحورها و جنودها .♥.

فأحفظهم بحفظك يا من لا تضيع عنده الودائع و أنت خير الحافظين .

goulha يقول...

اقدم لكم أجمل التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى رأس السنة الهجرية الجديدة فعــام مــــبارك ســـــعيد ، علينا وعليكم شـهيد ، وكل عام وأنتم ونحن بألف ألف خير ،

Beram ElMasry يقول...

إبنتى العزيزة الغالية هبة النيل يعنى مصر
حفظك الله أنت وجميع أهلك وعود جميل أسعد قلبى المريض .. فأدعى لى بالشفاء
تحية وسلام ولا سلام مع بنى إسرائيل

ملوك محمد يقول...

صح لسانك
بالتوفيق والسداد
تحيتي ومودتي

goulha يقول...

هل من جديد؟؟؟