الاثنين، 10 ديسمبر 2007

الذكاء المتعدد

نظرية الذكاء المتعدد
Multiple Intelligence
تعتبر نظرية جاردنر Howard Gardner من النظريات المفيدة في معرفة أساليب التعلم وأساليب التدريس فأنها تكتشف مواطن القوة والضعف عند المتعلم.
ويرى جاردنر أن الذكاء عبارة عن تسع قدرات تمثل الذكاء العام والذكاء عند جاردنر عبارة عن مجموعة من المهارات تمكن الشخص من حل مشكلاته.
وكذلك القدرات التي تمكن الشخص من انتاج ماله تقديره وقيمته في المجتمع.
والقدرة على إضافة معرفة جديدة والذكاء عبارة عن بعد واحد فقط بل عدة أبعاد. ثم إن كل شخص متميز عن الآخرين.
والذكاء يختلف عن الناس من شخص إلى آخر. وعوامل الذكاء التسعة هي:
1- الذكاء اللغوي:
أو الذكاء الشفهي هو القدرة على إستعمال اللغة والحساسية للكلمات ومعاني الكلمات ومعرفة قواعد النحو والقدرة على معرفة المحسنات البديعي والشعر وحسن الإلقاء.
والقدرة على نقل المفاهيم بطريقة واضحة.
والأشخاص الأذكياء لغوياً هم الشعراء والخطباء والمذيعون.
2-الذكاء الرياضي المنطقي:
قدرة الشخص الرياضية والمنطقية والتفكير المجرد وحل المشكلات.
والأشخاص الأذكياء رياضياً: هم علماء الرياضيات والمهندسون والفيزيائيون والباحثون.
3-الذكاء الشخصي:
قدرة الشخص على تشكيل أنموذج دقيق وواضح من نفسه وإستعمال هذا النموذج بفاعلية في الحياة في مستوى أساسي ومعرفة مشاعر المتعة والألم. وهذه صفات العلماء والحكماء والفلاسفة.
4-الذكاء الاجتماعي:
هو قوة الملاحظة ومعرفة الفروق بين الناس وخاصة طبائعهم وذكاؤهم وأمزجتهم ومعرفة نواياهم ورغباتهم.
وهذه صفات رجال الدين والساسة المتصفين بالفراسة وسعة المعرفة.
5-الذكاء الموسيقي:
هو القدرة على تميز الأصوات والإيقاعات.
مثل المطربون والملحنون والعازفون.
6-الذكاء الفراغي أو التصوري (أو البصري):
سعة إدراك العالم والقدرة على التصور ومعرفة الاتجهات وتقدير المسافات والأحجام.
ومثل أولئك هم المهندسون والجراحون والرسامون.
7-الذكاء البدني:
وهو قدرة الشخص على التحكم في حركات جسده.
مثل السباحون، والبهلوانات، والممثلون.
8-الذكاء الطبيعي:
قدرة الفهم على الطبيعة وما فيها من حيوانات ونباتات والقدرة على التصنيف. ومثال ذلك المزارعون ـ الصيادون.
9-الوجوديون:
وهم الأشخاص الذين لديهم قدرة على التفكير بطريقة تجريدية وهم الذين يفكرون بالحياة والموت.
وهؤلاء الذين يفكرون في ما وراء الطبيعة أو ما بعد الموت.

هو لا يعتقد أن كل نوع يعمل منفردابل مرتبطون معا ويستخدمون في نفس الوقت ليكملوا بعض كلما ازدادت مهارات الانسان أو لحل بعض المشاكل

هناك 4 تعليقات:

A . Salem يقول...

الأخت هبه اعجبنى محتوى البلوج بشكل عام لكن .......

نحن عرب ولأننا نحمل بداخلنا الجينات الوراثية للعرب ونتمسك بها بهذا الشكل المقيت فسنظل دائماً فى الخلف و باقى الأمم فى الأمام ، الأخت الطيبة هؤلاء العلماء و النجوم الساطعة فى مجال العلم لم تجرى فى دمائها الجينات العربية ....

فقط جينات مسلمة تعرفتا على سبب خلقها ووجودها فى هذا الكون فكانت هذه العبقرية ...

السندباد يقول...

فعلاً كل هذه الأنواع من الذكاء موجوده لدى كل البشر ولكن تختلف نسبة وجود كل واحد من هذه الأنواع من فرد إلى آخر ..

ولذلك اعتقد انه عندما نقول أن فلاناً من الناس ذكى اجتماعياً معنى ذلك ان نسبة الذكاء الإجتماعى عنده تفوق باقى انواع الذكاء

ولكن لدى تساؤل حول هذا الموضوع
هل هناك انواع من الذكاء يمكن تنميتها بالتعلم وأنواع أخرى لا يمكن تنميتها ؟

وما هى طرق تنمية انواع الذكاء التى يمكن تنميتها ؟

وجزاكم الله خيراً

هبة السهيلي يقول...

أستاذ أحمد سالم

ليتنا نتمسك بموروثاتنا العربية

ان فعلنا ...

لن نفقد هويتنا

وسنظل "العرب والمسلمون"

شكرا لتواجدك الباهي

هبة السهيلي يقول...

السندباد

مرحبا بك

نعم بالفعل

برأيي المتواضع يمكننا أن ننمي أي نوع من الذكاء

بالمحاولة والمعرفة

ينبغي أن تحاول تنمية نوع الذكاء الذي موجود بنسبة أقل لديك

صدقني ستحصل على نتيجة مبهرة بعقلك

شكرا لتواجدك