الخميس، 25 فبراير، 2010

نعم .. يمكنني التغيير 2


بسم الله
سنبدأ بالسؤال الأخير..
هل أنا فاشل؟؟
أجب أولا ..
هل أنت تحاول أن تكون ناجح؟؟
وكيف؟؟
سأجاوب أنا ..
هناك فرق واسع بين الإستسلام والرضا..
إذ إن كنت إلى الآن لا تعمل ..
فلن يأتيك رزقك على طبقٍ من فضة،
بل هو ينتظرك لتسعى إليه..
لذا فإن محاولات التغيير ما هي إلا "سعي" في سبيل التغيير،
فكر معي...
إن كنت بأول الطريق، وهناك شخص متواجد بآخر الطريق،
وقلت لك أن هناك شخصا ينتظرك بنهاية الطريق.
وأكدت عليك أن هذا الشخص "لن يتحرك" وهو "ينتظرك"،
فماذا تفعل؟؟....
إن كنت تريد هذا الشخص،..فإنك ستحاول "السعي" من أول الطريق
وحتى نهايته..
وذلك للوصول إلى هذا الشخص..
ربما أنت لا تراه..وربما تضل الطريق في منتصفه..
وربما تتعثر قليلا..وربما يقابلك أشخاص يزعجونك ..
أو يتسببون في تعطيلك..ولكنك تعرف هدفك..
هدفك هو "نهاية الطريق"...
لذا ..إن أدركت هدفك ..مهما ضللت يمينا ويسارا ..
ومهما تعثرت..لا يمكنني أن أطلق عليك لقب "فاشل"،
فأنت "تسعى" في طريق النجاح...و لديك "اصرار" على الوصول إلى
هدفك..
لذا لديك "إصرار" على تغيير مكانك ..
من "أول" الطريق.. إلى "نهايته" ...
وإدراك هدفك ....!!!
ابقوا معنا

هناك تعليق واحد:

طهر فؤادك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

بارك الله فيكى

وربنا يكرمك يارب والمسلمين جميعا اللهم امين

افكار جميلة وهادفة وربنا يكتر من امثالك اللهم امين