الخميس، 11 مارس، 2010

لماذا أكتب عن العبقرية؟؟

لماذا أكتب عن العبقرية والذكاء؟؟

وبالرغم من كل المشكلات التي تواجه هذا المجتمع.. لماذا لا أكتب عن هذه المشكلات؟؟


فكر معي لو طُلِبَ منا أن نبني بناية، وكل واحد منا عليه وضع طوبة في البناية،

ولو كل منا وضع طوبته بشكل "معوج"، تتصور كم من الزمن ستستمر هذه البناية،
وهل ستكون صلبة بما يكفي لكي نحيا بها؟؟

أخي..
تلك البناية هي أمتنا...

وكل طوبة منها..
هي أنا وأنت واخواننا..


بمنتهى البساطة لأنني .. اعتدت ألا أقف عند المشكلة،
وأظل أناقشها وفقط دون محاولة الوصول إلى حل لها،

ولأنني أعي تماما المشكلة أعي أيضا أن الحل ليس سطحيا،
لننظر بتمعن حقا لمشكلتنا الحقيقية أين تكمن المشكلة؟

إن الحكومات ما هي إلا عينات من الشعوب.

فلكل شعب طبيعة والحكومات مجرد عينة،
وعلى رأي المثل العينة بينة، أي تبين ما هو الصنف الذي أخذت منه هذه العينة،
لذا من باب ابدأ بنفسك أولا ،أحاول أن أبحث عن نقاط قوتي وأستغلها ونقاط ضعفي وأعالجها.
وأيضا أوضح لك الطريق كي تفعل نفس الشيء.

تخيل لو كل منا حاول ادراك قيمته،
وأن عليه واجب نحو أمته ليفعله.

فمن الذكاء ألا نقف مكتوفي الأيدي،
ومن العبقرية أن نبحث عن الحل الحقيقي.

يجب أن يعلم ابني لماذا هو موجود في هذه الدنيا،
ويجب أن يعلم أن لديه واجب،

ويجب أن يتعلم الاعتماد على النفس وليس الاتكالية.

وبداية الاعتماد على النفس "اكتشاف الذات"..

وهو ما أحاول مساعدتك لاكتشافه..

هبة

هناك 17 تعليقًا:

غير معرف يقول...

السلام عليكم
أنت بالفعل تضعين يدك علي المشكلة الأساسية، و هي العناية بالفائقين في مجالات معينة , استثمارهم لخدمة البلد، هذا ما فعلته الولايات المتحدة لتحقق ما وصلت اليه الآن فهي لم تكتف فقط بما فيها من عقول و لكنها عملت ما يسمي brain gain من معظم دول العالم، و اعتنت بهؤلاء الأشخاص الفائقين، ليحققوا مزيدا من الابداع و التقدم كل في مجاله، في دول العالم الثالث يحدث العكس brain drain حيث تهاجر تلك العقول الي أماكن أخري أكثر اهتماما بتنميتهم لأن ما يحدث في بلدانهم لا يفرق بين شخص مبدع أو حتي مجتهد، و بين شخص عادي. و مع تسليمنا بأهمية و جود الأشخاص العاديين في الحياة (فكل منهم له دوره) الا أنه يظل المبدعون هم أساس نهضة أي بلد اذا تمت رعايتهم بالشكل الأمثل.
أبعث بهذا الرابط لعله يكون مفيد فيما أردت أن أشير اليه:
http://en.wikipedia.org/wiki/Brain_drain
مسلم مصري

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم
بوست رائع فعلا ياستاذة هبة وكنت اود ان اسئلك اي الاشياء التي تنمي الذات؟
انا اعرف بعض منها مثلا مثل التعلم والقراءة والتطلع الي خبرات الغير ولكن اود ان اعرف المزيد كي انتفع هذا اولا
ثانيا ممكن ان اعرف ماهو تخصصك وهو مجرد فضول ليس الا
تقبلي مرورى وتحياتي
جزاكي الله خيرا

هبة النيـــــل يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أيها الأخ المسلم المصري

الله ينور عليك

تصدق بالله

حين أكتب موضوع حقا لا أنتظر الردود، ولكن أتمنى من الله أن يكون خيرا ولو لشخص واحد فقط ليكون علم ينتفع به.

ثانيا حقا توقيعك "مسلم مصري" دل داخلي على فكرك دون التفرع لأي حديث فأنت بذلك تعلم من أنت جيدا وحتى في الترتيب مسلم مصري.

حقا صدقت brain gain, brain drain

ودول العالم الثالث والتي تنمتمي إليها الدول الاسلامية هي ما تلفظ أبنائها المتميزين

أشكرك جزيل الشكر على الرابط وعلى التعليق القيم.

هبة النيـــــل يقول...

استاذ هيثم

متشكرة جدا ليك وتحت أمرك فعلا

لو نمشي بنظام هتكتشف جواك حجات والله ما كنت تعرف انك بتعرف تعملها

طيب أعتقد إن حضرتك قرأت الزجل والشعر اللي بكتبه وهذا ليس كل انتاجي وعلى كلام حضرتك والزائرين وبعض الشعراء على الحقيقة أني موهوبة

طيب هتتخيل إني ماكتبتش في حياتي إلا منذ 3 سنوات؟؟!!!!

فقط!!!

وحجات تانية كتير، كنت أخجل جدا الحوار أمام أحد ولا أعرف مناقشة والداي في أي شيء وأخسر دوما مناقشاتي

تتخيل أني اليوم فضل من الله دوما أكسبها؟؟!!!

يا أستاذ هيثم حقا خلقنا الله بإمكانيات تجعلك بيدك تصنع مستقبلك

مش هقولك تبقى سباك ومستقبلك دكتور لاء طبعا بس بإمكانك حقا أن تدرب نفسك على ما تريد

تخصصي يا أستاذ هيثم:

مدرس مساعد بكلية العلوم تخصص وراثة

مدرب محترف معتمد أيضا

لكن ناهيك عن ذلك أهتم كثيرا بقراءات تنمية العقل والتعاملات

وبفكري أن مصر والتي لديها كثافة سكانية وبنفس الوقت من دول العالم الثالث عليها أن تنمي ما لديها من ثروة وهو "الإنسان".

هبة النيـــــل يقول...

أستاذ هيثم

أولا لنسير بالترتيب هل قرأت أنواع الذكاءات؟؟

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم
انا متشكر ليكي علي اهتمامك بامواضيع هذه وفعلا كلامك كله صحيح علي سبيل المثال انا باكتب من فترة قصيرة جدا لاتتعدى 6 اشهر
وقرأت الكثير جدا من الكتب في فترة تتعدى السنة بقليل وفعلا استفدت جدا من كل ماقرأت
كنت اعتقد سابقا وخاصة في الثانوى اننى بدون موهبة وليس لي اي اهمية ادى ذلك الي تدني مستواى في المرحلة الاولي ولكن عندما وضعت هدف امامي ان ادخل كلية الاداب قسم التاريخ وذلك بسبب حبى له
ودخلتها ولله الحمد وحصلت علي تقديرات مرتفعة والان احضر الماجستير في التاريخ الاسلامي


معذرة طولت عليكي ولكن حبيت اوضح كلامك لو نحن نريد شيئا فعلا ننجزه اهم شىء الهدف ثم العمل وقبل ذلك وبعده التوكل علي الله

وان ان شاء الله عاتابع حضرتك بانتظام ونبدأ بانواع الذكاءات وعاحول اطبق كلامك بعون الله

دمتي طيبة وتقبلي مرورى

هبة النيـــــل يقول...

والله أنا اللي متشرفة بحضرتك جدا أستاذ هيثم فعلا

حضرتك هتلاقي النظرية دي على المدونة هنا ابدأ اقرأها

وبإذن الله أحاول أنزل طريقة تنمية كل نوع من أنواع الذكاءات

غير معرف يقول...

السلام عليكم
شكرا علي المتابعة، غير أني لم افهم ما أردت قوله بأنك (لا تنظري الردود).
مسلم مصري

هبة النيـــــل يقول...

الأخ الكريم

مسلم مصري

العفو يا فندم انا اسفة فعلا ربما لم أحسن توصيل ما أعني

أقصد أن عادة المدون يكون همه كم التعليقات وفقط، فأقول لا أنتظر الردود ولكني أتمنى الاستفادة.

حضرتك طمنتني بردك إن ممكن يكون فيه ناس مش مدونين وبيقرؤا ويمكن يكون حد يستفيد.

أرجو أن يكون قصدي وصل يا فندم.

شاكرة جدا جدا على الرابط.

أرق المنى :)

Tarkieb يقول...

يا أختي العيب مش في الطوب .. البلد مليانة طوب ومواهب كتيرة كافية لبناء أهرامات كتيرة .. المشكلة ان بناء ألاهرامات محتاج فرعون يسعى الى تقدم بلده ويجعل بناء الهرم من أجل بلده قبل نفسه.أن يدوب حب الفرعون لبلده اكتر من حبه لنفسه.. مشكلتنا ان فراعيين الايام دول بيبنو ترب لينا مش أهرام ودفنونا بالحيا.. مش صح ان حكومتنا زيينا حكومتنا مش مننا دول طفيلييات ماصة دمنا.. ازاي تشبهي الباعوض ماصص الدماءبالانسان

هبة النيـــــل يقول...

يا فندم

الحكومة دي أخوك وأخويا وابن خالتك وابن عمتك

مش من كوكب تاني،

لو حتى فرعون ما حصلش والطوب متلخبط بردو هتقع، ولو فرعون وحش كل واحد منا هيحط الطوبة صح البناية هتلاقيها شديدة وواقفة تمام.

شكرا لك

Beram ElMasry يقول...

إبنتى الكريمة هبة النيل ... يعنى مصر
أولاً : إنى اعتزر للتأخير ولعلك تعرفين أن نظرى ضعيف جداً منذ عدة شهور وهذا يدفعنى للإتصال بصديق العمر مصطفى هاشم ليقرأ لى التعليق ويكتب ما أمليه
ثانياً : سعدت كثيراً بتعليق زوجك الكريم حفظكما الله من كل مكروه وأفاض عليكم نعمته وسعادتى شديدة أن أكون من بين أصدقائه ولا يبخل علينا بالتعليق لان هذا عون لى وحافز للإستمرار
تحياتى وسلام ولا سلام مع بنى إسرائيل

سمو الامير يقول...

الاهتمام بالكيف عن الكم
والبدء بمعالجة جذور المشكلة

لا أملك غير رفع القبعة

تحياتي :)

هبة النيـــــل يقول...

سمو الأمير

شكرا جزيلا لك

دمت بكل خير :)

أحمد شريف يقول...

السلام عليكم
هذه المقالة مكتوبة بحرفية عالية جداً

دعيني أقص عليك يا دكتور وعلى زوارك الكرام حكاية
ذات يوم سأل سعد زغلول العقاد سؤالاً فقال له : أتعلم ما هي آفتنا ، فرد عليه العقاد طالباً الإجابة فقال له : إن آفتنا أننا نتعمد أن نحاسب الحكام قبل أن نحاسب أنفسنا

تخيلي قال هذا وهو الزعيم الثوري المناضل وفي زمن الاحتلال وحكومة القصر فما بالنا لو كان في عصرنا هذا ماذا سيكون رده ؟
القصة مذكورة في كتاب : التفكير فريضة إسلامية لعباس العقاد
دمتِ بود

هبة النيـــــل يقول...

رحم الله الأستاذ العبقري العقاد، وشكرا على المجاملة.

أعتقد أن الانتقاد الدائم للحكام ما هو إلا "بحث" عن شماعة" لنعلق عليها أخطاءنا.

وللمرة الثالثة الحكام هم عينات الشعوب.

شرفت بك جداا

إبن النيل يقول...

العبقريه هي كتابتك عن العبقريه
خلق الله الناس جميعآمتساويين في المحصله الكليه لكل فرد من ينبغ في الهندسه وآخر في الطب وآخر في العلوم و.........وفي النهايه متساوين لكن أولآ لابد من توفير الظروف المناسبه لنبوغ العباقره ثانيآلابد من التكامل بين أنواع العبقريات المختلفه حتي تكون المحصله إكتشاف تطور تقدم رقي رفاهيه (العمل بروح الفريق بدون أحقادولا حب للظهور team work ) وربنا يزيدك عبقريه كمان وكمان مع عبقريتك