السبت، 6 مارس 2010

ذكي أم ... ذكي؟؟

تمتليء المواقع الأجنبية والعربية بما يسمى (IQ)،
وهو اختصار Intelligence Quotient
وهو اختبار الذكاء الذي ما ان انتهيت منه،
إلا ونبّأك بالنتيجة
إما أن تكون ذكيا أو غبيا أ وسط بين الاثنين!!!
هذه النتائج أثارت تساؤلات كثيرة داخلي..
حيث أن هذا الاختبار قد حصر الناس كااافة في ذكي أم غبي،
و ربما يصيبك الاحباط إذا مررت بهذا الاختبار،
ثم تم تصنيفك ضمن من يطلق عليهم لفظ "غبي"،
.
ولكن أبشرررر...
فإن هذه الاختبارات = لا شيء،
إذ أن هذه النظرية ترى أن الذكاء عبارة عن قدرات مختلفة وليس نوع واحد،
حيث أن كل انسان قد ولد متميزا بشيء معين،
وقد وجد في الدنيا لأن له دور معين في الحياة،
فبالتالي لا يمكن حصر كل البشر في "طبيب ومهندس"،
لكن هناك محاسب عبقري و محام بارع و مدرس موهوب في توصيل المعلومة.
ينبغي علينا أن نعي أننا وأن أولادنا،
لا يمكن أن نصنف ذكي أو غبي
بل نصنف ذكي و ذكي ،
حيث الفرق هو أي نوع من الذكاء نتمتع به.
ودمتم سالمين أذكياء

هناك 13 تعليقًا:

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم ياهبة
انتي بتتحفيني بموضوعاتك الجميلة انا فعلا كنت بافكر في الموضوع دة من اسبوع وكنت باسأل واحد صديقى عن جدية اختبارات الذكاء فعلا الكلام دة صحيح
ولا في مقاييس تانية
وشكرا علي المعلومات القيمة دي
تقبلي مرورى

هبة النيـــــل يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أستاذ هيثم ربنا يكرمك على التاصل فعلا

وحتى غير الذكاءات المتعددة

اليوم كنت بكلية التربية أيضا عدم جدية أو موضوعية هذه الاختبارات استنادا على بحث قام به دكتور فرنسي يسمى ميشيل (غير متذكرة باقي اسمه)

إذ أثبت بتحليل معظم هذه الاختبارات عدم موضوعيتها حيث على سبيل المثال:

سؤال:

أرسلتك أمك لشراء خبز من المخبز القريب ثم وجدته مغلقا، فماذا أنت فاعل؟

1- ستذهب إلى مخبز آخر قريب.
2- ستنتظر إلى أن يفتح المخبز.
3- ستذهب إلى أقرب سوبر ماركت لتشتري خبز جاف عوضا عن خبز المخبز.
4- ستعود لتسأل أمك ماذا تفعل؟؟

إذا نظرت إلى هذه الإجابات ستجد أن كل هذه الإجابات ستجدها يمكن أن تكون صحيحة،
سيجاوب عنها كل واحد باختلاف تجربته أو معرفته برد فعلا أمه،
فمن يختار أن يتصرف ويذهب إلى مخبز آخر، هو شخص يعرف أن أمه لا تحتمل الانتظار تحتاج الخبز بأي شكل.
ومن يختار الانتظار ربما يعلم أن والدته أرسلته وهي تعلم أن المخبز مغلق، ربما أمه تحتاج لبعض الهدوء.
وأن من يختار العودة لأمه، ربما يعلم تسلط أمه الشديد وهي لا تحب أن يتصرف أحد دون علمها.

لذا لو اخترت أي منهم فهو يعكس تجربتك ولا يعتبر خطأ

وواضع الاختبار يحتاج اجابة واحدة من وجهة نظره فقط، مما يعكس عدم موضوعية هذه الأسئلة

دمت بكل ود أخي :)

غير معرف يقول...

السلام عليكم
الكلام عن نظرية الذكاوات المتعددة لجاردنر صحيح، و قد أطلقها في منتصف ثمانينات القرن اماضي ثم أضاف اليها فيما بعد.
و لكن ودت التنبه الي أن الوظيفة الأساسية في نظريات التربية الحديثة لم تعد نقل و توصيل المعلومات.
حيث تعتبر تلك النظريات المعلم مرشد (يرشد الطالب الي مصادر المعلومات المتعددة , كيفية الحصول عليها و التعامل معها) للطالب، ميسر للتعليم، منظم لعملية تلقي المعلومات، مراقب لطريقة تفاعل الطالب مع المعلومات التي يحصل عليها، و أدوار أخري كثيرة.
كما أن تلك النظريات لا تعتبر الطالب متلقي سلبي لبعض المعلومات بل ينتتظر أيضا من يوصلها له دون بذل مجهود،و لكن باحث عن المعلومة، مشارك فعال في العملية التعليمية، ناقد، مبدع في التعامل مع المعلومة.
هذا ما فعله الغرب منذ سنوات طويلة، أما عندنا فلا تزال العملية التعليمية هي توصيل و استقبال بعض المعلومات في عصر الثورة المعلوماتية التي جعلت من سوف ينتظر من يوصل له المعلومة سوف يجد نفسه في النهاية لم يحصل الي علي أقل القليل، و هذا ما يتم في مدارسنا و كذلك جامعاتنا، مما أدي الي عدم وجود احدي تلك الجامعات من بين أفضل 500 جامعة في العالم.
عذرا للاطالة
تقبلي مروري
حازم

فشكووول يقول...

الحمد لله يا هبة النيل
انت طمنتينى

انا عملت الاختبارات دى كذا مره وكنت باطلع غبى .. هو انا صحيح غبى ومش بفهم كتير .. لكن ان الاختبار يصدمنى كدا فى وشى كنت بازعل خالص

انتى بقى طلعتينى من مود الغباء وحطيتينى فى مود الاذكياء .. ولو انى عارف نفسى يعنى .. لكن ممكن اضحك على نفسى واقول انا ذكى .. انا ذكى .. انا ذكى .. حتى اصدق نفسى

تحياتى

karim يقول...

اولا اشكرك عزيزتى لمرورك الكريم, فعلا تلك الاختبارات لا تعبر اطلاقا عن اى شىء, الحياة العملية مختلفة تماما يتحكم بها الكثير من الخبرات و الطلاقة والذكاء جزء منهم وليس الوحيد, تحياتى

هبة النيـــــل يقول...

أستاذ حازم

حقا شرفنا بك وبفكرك وأتفق مع كل ما قلته

كنت اليم بماضرة يلقيها أستاذ بكلية التربية هي عن السلوك

والمدهش حقا أنه ربط بين كون الاسئلة وطرق التعلم في مصر ما هي الا حفظ استرجاع المعلومات، وأن الأسئلة حلها يكون اما صواب أم خطأ فقط أي لها حل واحد، ربط بين هذه المنهجية وبين العنف!!!! تتخيل؟!!

وفسره العلماء -والعهدة على الراوي- أنك بذلك تعلم الطفل أن يتخيل أن هناك صواب وخطأ فقط وأنه لا يوجد وسط

إما معي أم ضدي وفقط

لذا يتخيل أن كل من له رأي مختلف فهو خاطيء

حقا تحتاج بلادنا لـ"قلوب سليمة" لكي تصلحها.

بوركت

أعطر التحايا :)

هبة النيـــــل يقول...

عمو فشكول

يا فندم العفو

خلاص اتفقنا انه لا يوجد غبي وذكي

بل اناع مختلفة من الذكاء وفقط

سلمت من كل سوء

هبة النيـــــل يقول...

أستاذ كريم

الشرف لي يا فندم

حقا الحياة العملية مختلفة فعلا تماما
والخبرات عامل اساسي جدا فعلا

رزقكم الله دوام الصحة :)

amirelhob يقول...

عندك حق ويمكن اول بوست بجد اقرئه ياخد بالو من معنى كلمه الذكاء

طبعا انا ضيف جديد اول مره اجى هنا واقرئ البوست واعلق كمان فيا رب تتقبلى زيارتى دى ومبقاش ضيف تقيل

ومن قلبى بتمنلك كل خير وسعاده وصحه وتوفيق وفرح وابتسامه تدوم يا رب طول العمر

هبة النيـــــل يقول...

أهلا وسهلا بحضرتك يا فندم

نورت

أتمنى أن يطيب لك المقام :)

هبة النيـــــل يقول...

أهلا وسهلا بحضرتك يا فندم

نورت

أتمنى أن يطيب لك المقام :)

سمو الامير يقول...

هاقولهالك بالخليجي : صــح لسانك

انا دايما مش باعترف بالاختبارات اللى من النوعية دي

لأنها مش بتقيس الذكاء الاجتماعي مثلا

ممكن تقيس قوة الملاحظة بس التحليل المنطقي في الغالب مبيكونش معيار من ضمن معاييرها

ممكن تقيس سرعة البديهة لكن مستحيل تكون بتقيس الصبر وقدرة التحمل

أي نعم هي بتظهر شوية خصال لكن اللى بتغفل عنها اكثر

جزاك الله خيرا ع الموضوع

هبة النيـــــل يقول...

سمو الأمير

تمام جدا فعلا

حضرتك اللي صح لسانك وعقلك وفكرك

شكرا للتواجد المثمر

دمت بكل خير :)