السبت، 16 أغسطس، 2008

هل يمكنني صناعة "عبقري"؟؟؟

شاهدت بعض الأطفال يتدربون على رياضة "الكاراتيه"
وهي رياضة تحتاج إلى تركيز شديد وحركات معينة لليدين والأرجل
منهم من هو شديد التركيز مع المدرب يقوم بالحركات بامتياز واضح
ومنهم من يشغل عقله من حوله حتى وإن كان بالجمهور المتفرج على اللعبة
وهؤلاء غير مكترثي الاهتمام باللعبة وحضورهم بها ما هو -برأيي- إلا ضياع للوقت
ولكني وجدت لاعبا يقوم المدرب بضربه ضربا شديدا حتى يتعلم ويضبط حركاته
يتألم الولد بشدة ولكن المدرب لا يتورع عن ضربه وبعنف
تكرر هذا المنظر عدة مرات حتى ضقت بهذا المشهد المأساوي
ذهبت للمدرب واستأذنته في تدخلي (حيث أنه لايعنيني) ولكن شرحت له مدى تألمي لهذا المشهد
فكان رده غريبا مميتا
قال : والده يريده "بطلا"!!!!!!!!!!
اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله
لكن واضح أن اللاعب لا يريد
رد نعم لكن والده يريده كذلك !!!!!!
قلت له :لن يكون ..."عمره"
لا يمكنني أن "أصنع " عبقري
لكن يمكنني أن أكتشف نوع العبقرية بالطفل وأنميها
كيف يمكن لهذا الطفل أن يكون لاعبا عبقريا برياضة لا يحبها
ويتم ضربه بهذا الشكل حتى يتقنها
وانصرفت لأن على حد قول المدرب "والده يريد ذلك"
فبالتأكيد الحديث غير مجدي معه
الحديث يجب أن يكون مع أهل هذا الطفل الذي مثله كثيرون
لا تجبر ابنك على أن يكون أنت ... أو أي شيء لم تستطع تحقيقه أنت
ولا تجبره على تحقيق حلم "لك"
أنت عشت حياتك وحلمت حلمك
اتركه يحلم حلمه ويعيشه
اكتشف نوع العبقرية الكامن داخل ابنك ونميه
العبقرية هي "حجر كريم" علينا البحث عنه
ومن ثم تنظيفه وتلميعه لكي يظهر ويبرق
وربما لنصنع منه أرقى الحلي
وإن تم صنعه فهو "حجر مقلد" اصطناعي
ليس له معنى

هناك 5 تعليقات:

حبارير يقول...

مبدئيا
أظن العبقرية=إعداد جيد وتجهيز جيد
أو هذه أهم عناصرها
لي عودة..رفع أذان الظهر..بعد إذنك
السلام عليكم
لي عودة

حبارير يقول...

كن نفسك ولا تكن غيرك
هذه عبقرية الحياة وسعادتها
لكن سيدتي أليس التغيير وارد وممكن
كنت كتبت لنفسي مساجلات قديمة(1990)عن التخصص وأهميته وأنواعه وعندما وصلت إلى وسائله كانت
1-ميل الشخص ومحبته لمجال ومادة التخصص وهذه قمة المتعة والإنتاج كذلك
2-أن يوافق بين التخصص ومجال العمل مثل المدرس والطبيب ‘ذا وفروا قراءتهم ودوراتهم التدريبة الحرة على العلاقات الإنسانية أو فقه الدعوة والتربية والبناء
3-حاجة الأمة والمجتمع تجعلنا نوجه التربية والتعليم منذ الصغر توجيها مدروسا لسد ثغرات العجز التي تعاني منها الدولة والأمة
لعلك تذكرين دولة (إسبرطة)والتربية البدنية والعسكرية منذ الطفولة...وبعضهم يرى أن سبب سقوط إسبرطة وزوالها أو لنقل ضعفها هذا النوع من التربية والانغلاق
ويمكن الجمع بين هاتيك الوسائل
لكن ابن عباس كان يقيد عبده(مملوكه)بالكبل ويقول له احفظ هذه واحفظ تلك ويعلمه التفسير بذلك حتى حفظ وصار يحتاج إليه الناس ولعلمه فكان يترحم على ابن عباس
المسألة قد تختلف بين الأب وأبنائه
سيدتي نشكو من الأمية على جميع المحاور
والله سائلنا عن أبنائنا وكيف ربيناهم
هل أعتذر عن الإطالة؟
ادعي لي الاقي الورقات القديمة هذهلأن بها نقولات ظريفة عن سلفنا وأحسبك مغرمة بهم

هبة النيــل يقول...

فعلا يا فندم وأنا أفتقر لذلك

دراستي العلمية البحتة لفترة تزيد عن 13 سنة جعلتني أفتقر كثيرا للتاريخ

والآن أبحث بالفعل عن كتاب للتاريخ الاسلامي ولكني لم أوفق فيما يعطيني "الصدق"

من رحمة ربي أني درست حياة سيد المرسلين ولله الحمد ولكن ما بعد ذلك والخلفاء الراشدين أجهله تماما

هلا اقترحت علي أكون عاجزة عن الشكر

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم استاذتي هبة


اولا انا قرأت التدوينة واعجبتني جدا
انت تعلمين انن دائم القرأءة في مدونتدك العبقرية سواء الجديد منها او القديم وانا اتصفح استوقفني هذا المقال كثيرا وسألت نفسي هل انا عبقريا؟
وما مقياس العبقرية ؟
ولو كنت غير عبقريا كيف اكون عبقريا؟


ثانيا قرأت ردك علي حبارير واقترح عليك ان تسئلينني اي شىء عن التاريخ سواء الاسلامي او غيره فبعون الله ساجاوب علي واساعد حضرتك في البحث عنه






تقبلي خالص تقديرى واحترامي

والسلام عليكم

هبة النيـــــل يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

أستاذ هيثم لن أجيبك، بل أريدك أن تتوصل للإجابة بنفسك، السؤال دا سألته في بداية محاضرة اديتها من سنتين وكل واحد من الحضور توصل إلى الإجابة بعد المرور على عدة اختبارات،
ممكن أرفق لحضرتك الاختبارات عشان تعرف النتيجة,, دا أولا..

ثانيا.. فعلا مدونتك كانت بالنسبة لي ضالتي المنشودة حقا، لإن زي ما حضرتك شفت ابحث عن التاريخ غير المغلوط,,

أيها الباحث العبقري .. أكيد ان شاء الله هسأل حضرتك، أومال اروح لمين؟؟ :)

نورتني وشرفتني جدا والله