الجمعة، 1 أغسطس 2008

اعتناق الدين الجديد


هناك فيلسوف أمريكي يسمى د. وين داير
الذي أحترم أفكاره كثيرا كثيرايقول ان الناس ذوات مبدأين
مبدأ الندرة
ومبدأ الكثرة
وصاحب مبدأ الندرة
يتخيل أن الخير بالدنيا هو قلييييييييييييل ويجب أن يكون معه فقط
وصاحب مبدأ الكثرة
مؤمن بأن خير الله كثيرا
ويكفي الجميع
لذا مالعيب أن يعم الخير عليه وعلى غيره
ولا أعلم من هو العقل المدبر لدينا
في زرع "ملة الندرة " بعقول معظم المصريين
هل هو الفقر؟؟
هل هي الحاجة؟؟؟
هل تذوق الذل ومعرفته عن قرب وبحق ؟؟؟
لا أعلم
ولكن ما أؤمن به
أن هذا "الدين الجديد" أو الملة الجديدة
التي آمن بها الكثير من الشعب المصري (مع الأسف)
وايمانا قويا لا ينازعه آخر
أقوى من ايمانهم بأي دين آخر
حتى أراه أصبح "دينا جديدا" يؤمنون به
دينا صوره لهم الشيطان بعقولهم وقلوبهم
وسيطر عليهم كاملا حتى أنهم أصبحوا مغيبون
لا يدركون أفعالهم
ولا نتائجها
ولا الأرواح التي زهقت نتاج أفعالهم
وقت ما نتحدث عن الفقر
عن سوء العلاج
عن سوء الطعام
عن سوء الماء
عن سوء التعليم
عن سوء المواصلات
سوء الاسكان
وكثيرا هو السوء
ترى حولك السيارات الفارهة
والمدارس الفارهة أيضا التي مصاريفها للطفل عشرات الآلاف من الجنيهات سنويا
والمستشفيات التي تكلفة اقامتها آلاف الجنيهات يوميا
والعقارات التي يكتب عنها فقط 750 ألف جنيه .... وانتبه ل "فقط"
لدي مالا سأحافظ عليه فربما ..أو أكيد لن أنوله ثانية
وسأنتهز أي فرصه لزيادته
حتى لو اضطررت الى... قتل أحدا
...........أو فقر مجتمعا
أو حتى تدمير شعبا بأكمله
فما معي لا يكفيني
ولن يكفيني
سأستنزف منكم ما لديكم
سأستنزف منكم حتى دمائكم
لا يعنيني الا واحدا
لا يعنيني الا "أنا"
فأنا
ومن بعدي الطوفان
***هذه هي مباديء الدين الجديد
الذي اعتنقه الكثيرين***
غير مبالين بان الله رازق ........... ورزاق
غير مبالين بأن الله حق .. .........وعادل
وحرم الظلم على نفسه
كيف للعباد أن تعطي الحق لأنفسها لظلم العباد
ان لم تصدقني في هذا الدين الجديد
فانظر الى:
*العبارات الغارقة بمستقليها
*العقارات المهدومة على ساكنيها
*أكياس الدم الملوثة
*الطعام المسرطن
*الأطعمة المستوردة الفاسدة
والكثييييييييييييييير
هذا هو نتاج
***اعتناق الدين الجديد***
اللهم لا حول ولا قوة الا بالله

هناك تعليقان (2):

السعادة يقول...

1-بدأت حضارة الإسلام بامتزاج الروح والعقل مع تواري الغريزة
والصراع بين الثلاثة دائر
2-بدأ العقل يتقدم على الروح لفترة وخلالها بدأت الغريزة تحتل مواقع
3-الغلبة الآن للغريزة على حساب الروح والعقل
ثقافة الولمةجعلتنا... أشياء
انهزم عالم الأفكار وعالم الأشخاص أمام عالم الأشياء
أرشح لحضرتك كتابين
شروط النهضة..(مالك بن نبي)
الوراثة الحضارية..شروط ومقومات..(عمر عبيد حسنة)
أخيرا جزاك الله الفردوس الأعلى.

هبة النيـــــل يقول...

أشكرك جزيل الشكر يا فندم

وماشاء الله

أمتعني ردك

وسأبحث عن الكتاب بإذن الله