الأربعاء، 10 سبتمبر 2008

هل أنت شخص ... معاقب؟؟؟

حين كنا صغار ترسخت بعقولنا فكرة "دا جزاء اللي ما يسمعش كلمة ماما تقولها"
.
فأصبح لدى البعض منا فكرة أو ربما معتقد مترسخ بعمق
.
أن أي حادثة تقع لنا صغيرة أو كبيرة ...
.
ما هي إلا "عقاب" من الله عز وجل
.
لأننا لم نستمع أو ننصت للنصائح الموجهة إلينا
.
كبرنا وربما كبرت الفكرة مع البعض منا وأنا- للحق- ضمن هؤلاء
.
إن أصبت بشيءا صغيرا كان أو كبير أبحث داخلي وأعيد الشريط لأسأل نفسي ...
.
"ما الذنب الذي اقترفته"
.
ومنطقيا أن "الحوادث" إزدادت بمرور العمر
.
وتوسعت دائرة "الجزاءات"
.
وكثيرا ما كنت أرجع أي شيء سيء يحدث لي وأربطه بشيء آخر فعلته أنا
.
حتى ربما كنت أشكك نفسي بشيء ليس به خطأ وأتساءل ربما خطأ؟؟؟!!
.
حتى أعتقد أنني كونت فكرة داخلية أن ما يحدث لي هذا من عمل يدي
.
ولا يمكن أن يكون لسبب آخر
.
كبرت وبدأت أفكر وأحتاط كثيرا وربما قتلت نفسي تأنيبا
.
حتى أن الحساسية الشديدة في تعاملاتي باتت ترهقني وأصبح البعد عن الناس أرحم لي
.
.
حتى قرأت هذه الآية الكريمة وتمعنت بها :
.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }البقرة153
..
سبحان الله
.
إن الله تعالى هنا في الآية الكريمة يحدث "المؤمنين"
.
ويحثهم على "الصبر"
.
واستوقفتني كثيرا هذه الكلمة ... وصارت تلاحقني...
.
ما هو الصبر ؟؟؟ ....ولمن يكون؟؟؟ ...وما الذي يصبر عليه؟؟؟...
.
حتى ألهمني المولى عز وجل إلى الآتي:
.
{وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ }البقرة45
.
الخاشعين!!!
.
{سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ }الرعد24
.
{إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ }المؤمنون111
.
{وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }فصلت35
.
أهل الجنة
.
{يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ }لقمان17
..
وصية نبي الله لقمان لإبنه
.
توصلت للآتي:
.
1- بما أن الصبر دائما على "الشدائد" أو "الابتلاءات"..
.
وبما أن الصابرون كان وعدهم الجنة وهم مَن ... الخاشعين المؤمنين...
.
إذن الإبتلاءات هي من حظ الناس أجمع ... وليس فقط سيئوا التصرف
.
ولكن من يصبر على هذه الإبتلاءات
.
كان وعدهم الجنة
.
.
إذن ليس بالضرورة أن كل ما يحدث لنا هو من عمل يدينا
.
لكن ربما يكون ابتلاءا من المولى عز وجل
.
كي يرفعنا درجات ... إذا صبرنا
.
ما أرحمك يا رحيم
.
.
.
2- أن الصبر كلمة أيضا لا تعني فقط الصبر على الابتلاءات ...
.
بل الصبر أيضا على عبادة الله تعالى فقد قال تعالى في كتابه الكريم:
.
{وَأْمُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلَاةِ وَاصْطَبِرْ عَلَيْهَا لَا نَسْأَلُكَ رِزْقاً نَّحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى }طه132
.
{رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيّاً }مريم65
.
نعم سبحان الله وهو يخاطب الرسول الكريم
.
إذن فعبادة الله تعالى تحتاج إلى الصبر أيضا
.
إذن ..تلخيصا
.
1-الصبر هو القدرة على التحمل لأي شيء في الدنيا
.
تحملك لــ ألم ...لــفتنة... لــ للمحافظة على العبادة والتقرب إلى الله
.
قدرة تحملك لشيء ليس سهلا
.
منطقيا حتى عبادة الله تحتاج إلى "مجهود"
.
إذن الصبر هو المحافظة على قوة تحملك
.
.
2- على من تقع الشدائد والإبتلاءات :
.
كل البشر ... بما فيهم أنبياء الله ورسله
.
إذن الحوادث التي لا ترغب فيها أنت ... لا تحدث لك لأنك سيء
.
أو ليس بالضرورة تكون لفعل ارتكبته ...
.
لكنها (أحيانا تكون كذلك)
.
.
.
3- ما الذي أصبر عليه
.
كل شيء لأنني بالتأكيد مبتلى في نقطة ما
.
وربما هذا الابتلاء لصالحي ...
.
كي أظل أذكر الله تعالى
.
.
اللهم اجعلنا من الصابرين المتقين الخاشعين
.
اللهم اجعلنا من المحسنين
.
اللهم آمين

هناك 17 تعليقًا:

غير معرف يقول...

آمين

ممتازة

تسلم ايدك

حبارير

هبة النيــل يقول...

أستاذ حبارير

بت أنتظر تعليقك

وربما لم يكن "ممتازة" الذي أنتظره

ولكن طمأنني لقراءتك إياها

ومنتظرة "التفصيص" كالعادة وربنا يشفيلك الكمبيوتر أحسن دي حاجة مزعلاني أنا :)

لإني أنتظر المعلومة الجديدة التي سأكتسبها من تعليقك

شكرا لك جزيل الشكر

تحياتي

غير معرف يقول...

تسلم ايدك يارورو

عندك حق والله في كل اللي قلتيه

ربنا يعطينا الصبر اهم حاجه والرضا بالمكتوب

رشا

Ahmed Al-Sabbagh يقول...

ربنا يرزقنا الرضا بالمكتوب
ربنا يكرمك
تقديرى ومحبتى

Wael يقول...

حقيقه من اجمل ما قرأت لحضرتك فى هذا المجال .. ولن يوجد ما يضاف فأسلوب حضرتك فى التحليل والحوار ماشاء الله طبعا .. موضوعك فادنى كتير قوى لانه كثيرا ما شغلت بالى هذه النقطه .. هل ربنا عاقبنى بحادثه مثلا لانى اذنبت فى شي ما وده عقابى .. واخبرنى احدهم مرة بحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو حديث صحيح يقول فيما معناه ( ان العبد ليجد اثر معصيه الله فى خلق دابته ) اذن لابد للمعصيه من اثر حتى لو ضئيلا .. لكن ما بال جمله المؤمن دايما مصاب .. وحديث اخر عن ان المعاصى تذهب الرزق الحلال وان المداومه على الاذكار تزيد الرزق الحلال وبالمقابل حديث اخر يقول ( اذا غضب الله على عبد رزقه من حرام واذا اشتد غضبه عليه بارك له فيه ) حيرة كبيرة حضرتك ساعدتى بجزء كبير فى ازالتها موضوعك اكثر من رائع والله بارك الله فيكى وفى علمك ونفع به الناس

هبة النيــل يقول...

الجميلة روشا

ربنا يكرمك ويراضيكي يا حبيبتي

محبتي

هبة النيــل يقول...

أستاذ أحمد الصباغ

اللهم آمين

اللهم ارزقنا الصبر

هبة النيــل يقول...

أخي الكريم الباشمهندس وائل

فعلا هذا الحديث ( ان العبد ليجد اثر معصيه الله فى خلق دابته )

يؤرقني

حين يتعطل المصعد وأستقل الدرج أبحث داخلي عن ذنوبي

وحين يؤرقني أفعال لبناتي أستغفر الله أيضا

ولكن أراحتني كثيرا آيات الذكر الحكيم

وسبحان الله فعلا لكل سؤال داخلنا جواب بالقرآن الكريم ولكن أحيانا لا نعي كيف نبث به عن الإجابة

يشرفني أنه راقك يا باشمهندس

اللهم ارزقنا البصيرة

MB يقول...

من أجمل ما قرأت أيضاً

السرد والتحليل أكثر من رائع فمن الصعب أن يتم إستدراجى بلا إستدراكى للمغزى
عادة ما أفطن لما بين السطور
لكن هذا ما لم يحدث الآن فلم أفهم ما علاقة الصبر بالعقاب بالأخطاء إلا بعد قراءة التحليل كاملاً

التحليل منطقى جداً ولا أخفى سراً أننى كنت أبحث عن ما إقترفته عند كل إبتلاء
ولازلت
سأظل أبحث لأستغفر عن سبب الإبتلاء سائلاً الله أن الغفران والرحمه
وسأظل أحمد الله على الإبتلاء سائلاً إياه جزاء الصبر على البلاء
سبحان الله
فالمسلم أمرة كله خير إن أصابتة مصيبة صبر وإن أصابة خير شكر

مقال فعلاً رائع أضاف الجديد وأكثر ما أعجبنى السرد والتحليل

بارك الله فيكى وفى علمك ونفع به الناس

هبة النيــل يقول...

َقالَ هَذَا مِن فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ وَمَن شَكَرَ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ رَبِّي غَنِيٌّ كَرِيمٌ }النمل40

الحمدلله رب العالمين

هذا من فضل ربي

أخي الكريم الباشمهندس MB

للحق والله انتظرتك تناقشني في النقاط

وانتظرت - كالعادة- الاعتراض :)


فعلا سبحان الله المسلم أمره كله خير

سعيدة جدا أنه راقك يا باشمهندس

حبارير - السعادة - انطلاقة يقول...

الصبر ثلاثة

1-على الطاعة

2-عن المعصية

3-على أقدار الله المؤلمة(البلاء)

والبلاء ثلاثة

1-تكفير للسيئات (سميته عقوبة هنا)

2-تكثير للحسنات

3-رفع للدرجات

قد يحب الله العبد ويريد أن يعطيه مكانا عاليا في الجنة , وعمل هذا العبد وطاعته لا تبلغه هذه المنزلة فيبتليه الله ليأخذ أجر البلاء فترتفع درجته بذلك

الأصل في البلاء أنه خير ومحبة من الله

1-من يرد الله به خيرا يصب منه.البخاري عن أبي هريرة

2-إن عظم الجزاء مع عظم البلاء

وإن الله إذا أحب قوما ابتلاهم

فمن رضي فله الرضا

ومن سخط فله السخط. الترمذي عن أنس

لكن الله يحب أن نسأله العافية

يقول أبو بكر:

لئن أعافى فأشكر خير لي من أن أبتلى

فأصبر

أستاذة أتمنى أن تستمري في التفكر والتذوق لآيات القرآن ,فليس أجمل أن نفهم عن الله كلامه سبحانه

لعل لي عودة

هبة النيــل يقول...

أستاذ حبارير ربنا يكرمك ويزيدك

نستفيد منك دائما

طيب والفتنة يا أستاذي

أليست نوع من البلاء؟؟

noda يقول...

salamo 3alaykom hebat elneel ;
great job ,yes elsabr and elreda the main things w e always need to live calm life but we always need somebody to remind us ,gazaky allah 3anna khiran ......

notice ; personaly hebat elneel is the best sister ever i see in the world ,she always help the people who need help ,rabina yebarek lik fy sehetk w weladk isa.

هبة النيــل يقول...

نوداااااااااااااا

وحشااااني

ربنا يباركلك في أولادك ويخليكي ليه

فعلا لما الواحد يحاول يقرب من ربنا ويطلب منه العون ربنا إن شاء الله يستجيب

نودا

أنا سعيدة جدااااا بوجودك فعلا

أنا لمحت فعلا على المدونة إن حد دخلها من USA فقلت أكيد إنتي

لكن فعلا فرحت جدا بتعليقك

اللهم ارزقنا الصبر والرضا

اللهم ارزقنا الصبر والرضا

لأنه فعلا "رزق" يا نودا

سلامي لأحمودي ويوسي

MB يقول...

المقال ده لحسن الحظ قريته فى وقت بدأت أشغف فيه بالدولة الإسلامية فى الأندلس
وأكيد مادام فيه عصر الأندلس يبقى فيه إبن قرطبة إبن رشد والذى لا أخفى سراً أن بداية تعرفى على ما بعد مجرد إسمه فقط هو فيلم المصير ليوسف شاهين وإن شابه بعض الأخطاء لكنة أعطى خلفية جيدة لشخص على أعتاب الأندلس مثلى
الفلسفة الدينية من أكثر القراءات التى تستهوينى جداً بالرغم من قلتها بل ندرتها جداً
عكف إبن رشد على مؤلفات أرسطو وألف 108 مؤلف لأرسطو وأوجد لها تفسير فلسفى دينى لكن لم ينج من حريق الخليفة المنصور سوى 58 مؤلفاً فقط لإبن رشد
إبن رشد فى كتابة "فصل المقال وتقرير ما بين الشريعة والحكمة من الاتصال" أوضح العلاقة بين الدين والمنطق وقال لا تعارض بين الدين والفلسفة
وعرف ابن رشد الفلسفة بأنها تعني المصنوعات التي يصنعها الصانع تدل عليه، فإذا كانت هناك مصنوعات فبالضرورة هناك صانع وكلما عرفنا الموجودات أو المصنوعات معرفة أتم وبصورة أكبر تكون معرفتنا بصانعها أتم وبصورة أكبر والقرآن أشار إلى إعتبار الموجودات والنظر بها وبيان دلالتها وإعتبارها بالعقل

"فاعتبروا يا أولي الأبصار"
"أولم ينظروا في ملكوت السماوات والأرض"
"أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وإلى السماء كيف رفعت"
"ويتفكرون في خلق السماوات والأرض"

رأى إبن رشد فى ذلك إلى وجوب إستخدام العقل والتفكر ويعتبرها أدلة دينية على وجوب النظر العقلي في الموجودات
وحضرتك طبقتى نهج إبن رشد وهو إستخدام العقل والتفكير والإستدلال بالآيات الكريمة كأدلة دينية على وجوب النظر العقلى كيفيما الحال فى مقال ويتفكرون يا أولى الألباب وإسترشادك بمواضع آيات ويتفكرون فى القرآن الكريم ومن ثم نهج إبن رشد فى القياس البرهانى مثل: كل إنسان فانٍ..سقراط إنسان.. إذن سقراط فانٍ
وتحليلك الآتى
1- بما أن الصبر دائما على "الشدائد" أو "الابتلاءات"..
.
وبما أن الصابرون كان وعدهم الجنة وهم مَن ... الخاشعين المؤمنين...
.
إذن الإبتلاءات هي من حظ الناس أجمع ... وليس فقط سيئوا التصرف

ففى ذلك تطبيق رائع للقياس البرهانى

أيضاً أشار إبن رشد إلى حتمية توافر أمران فيمن ينظر إلى مثل تلك المواضيع المتناولة فى المدونة هنا وهما
ذكاء الفطرة والعدالة الشرعية والفضيلة الخلقية
ولا أزكيك على الله ولكن أحسبك كذلك

سأكون سعيداً كتلميذ بالمدونة

هبة النيــل يقول...

أستاذي الفاضل MB

أولا يا باشمهندس العفو لأن حضرتك ماشاء الله مين تلميذ مين بس يا فندم

يشرفني جدا إننا أكون تلميذة حضرتك وأكتر حاجة بنتظرها من حضرتك "تعديلك" لأي موضوع بكتبه أو أي جزئية فيه

ثانيا سبحان الله منذ ثلاثة أيام كنت بسأل عن أفضل سلسلة للـ"تاريخ الإسلامي" فواضح إني إن شاء الله هستفيد كتير من حضرتك

ثالثا ربنا يبارك في حضرتك طريقة التفكير دي ربما فقط نتيجة طبيعة الدراسة "علوم بأه" يا فندم

وأول مرة أعرف إنها ميزة مش عيب

ربنا يكرمك والله يا باشمهندس

أشعر أن هذا الكلام كتير أوي عليه بصراحة

اللهم اغفرلي مالا يعلمون

لا تنساني من دعاءك


أحتاجه

إبن النيل يقول...

السلام عليكم ورحمه الله تعالي
ياااااااااه لمس هذا الموضوع الأعماق
والله حسيت براحه عندما أنهيت قراءه هذا الموضوع اللهم إرزقنا الصبر
اللهم إرزقني وإياك العافيه
بس عندي كلمتين بساط
ممكن الإبتلاء يحصل لما ربنا يحس إن الإنسان بدأ يبعد(وهوبذلك أعلم قبل خلق الإنسان أصلآ )فيقرب من ربنا تاني لأنه تعالي يحب أن يظل هذا العبد يناجيه ويدعوه حتي يظل دائمآ في مقام المناجاه يعبد الله بين الخوف والرجاء

وأسأل الله دائمآ العافيه كماأوصانا بذلك الحبيب صلي الله عليه وسلم فقال: أيها الناس لاتمنوا لقاء العدو , وسلوا الله العافيه. رواه البخاري ومسلم أو كما قال صلي الله عليه وسلم لأنه عند وقوع البلاء لا ندري أنصبر أم نقنط
اللهم إرزقنى وحضرتك الصبر والعافية