الأربعاء، 24 سبتمبر، 2008

الحديث إلى الله ... 3

تحدث معنا أخ فاضل

وهو أحمد سالم وقال أنه كيف يحدث الله بما به والله "يعلمه"

وأنه لا يستطيع أن يدعو لنفسه

ولكنه يدعو لأهله وأحبائه وأصدقائه

فقلت له

أننني كنت بنفس "مشكلته" لفترة طويلة

لم أكن أعرف كيف أدعو لنفسي

وكنت "أستحي أحدث الله" ونفس المقولة بأن الله "يعلم"

ولكن سبحان الله



إن الله تبارك وتعالى يهبنا بكتابه العزيز من القصص ما يعيننا على فكرنا

ويجاوب عن كل سؤال لدينا

إذ يقول :


{قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْباً وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيّاً }مريم4

سيدنا زكريا يحدث ربه

بأن عظمه أصابه الوهن وشعره أصابه الشيب

وهي أشياء يراها "البشر"

فهل ستخفى على الله ؟؟

حاشا لله

إنه يحدث الله


{رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ }إبراهيم37

{رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللّهِ مِن شَيْءٍ فَي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء}إبراهيم38



سيدنا إبراهيم عليه السلام

إنه "يحدث الله تعالى" ويقول له أنه أسكن أهله بوادٍ غير ذي زرع

رغم أنه يؤكد على "أن الله يعلم ما نخفي وما نعلن"


{فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }آل عمران36

امرأة عمران تحدث الله بما وضعت

والله أعلم بما وضعت



وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ{41} ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَابٌ{42}

"نادى ربه" إنه يحدث الله بما عنده

ومنتهى الأدب مع الله

بأن ما به من سوء فمن الشيطان


إن الله خص يدنا ذكريا بقوله (ذكر رحمت ربك عبده ذكريا)

إنه عبده خاصته

(عبدنا أيوب)

إنهم يحدثون الله

ينادون الله

وهم يعلمون بعلمه لما لديهم

هذا هو أمتع الحديث

إنه...

" الحديث إلى الله "



هناك 21 تعليقًا:

tarek momen يقول...

مرة اخري اكرمك الله علي هذه السلسلة من موضوع الحديث الي الله
عندما ضربت المثل بدعاء الانبياء فهم القدوة للبشر وهم المصطفين من قبل الله
لذا وجب الأقتداء ولنا في ادعية الرسول صلي الله علي و سلم المثل الأعلي
ليس في الدعاء فقط و لكن في المناجاة يعني بالبلدي الفضفضة
حديث الطائف عندما تعرض للاعتداء من الصبية و السفهاء
المهم انه يوجد انطباع لدي الكثير من الناس انه ليس من الأدب مخاطبة الله بصيغة المخاطب و الأفضل الدعاء بصيغة الغائب رغم ان الأمثلة من القران بصيغة المخاطب وهي الصيغة التي تعطي الأحساس بالقرب و الحميمية
فالله اقرب الينا من حبل الوريد فلماذا نختار نحن ان نجعل بيننا و بينه مسافة
للموضوع بقية..
تقبلي تحياتي

Mohamed Hamdy يقول...

بجد موضوعك جه فى وقته لانى امبارح كنت بحدث صديق عزيز عن نفس المشكله الى انتى طارحاها النهرده .. وفعلا كلامك أقنعنى جدا

تحياتى ليكى ولمدونتك الرائعه الى اشعرتنى بقمة الراحه النفسيه وانا فيها

حبارير - السعادة - انطلاقة يقول...

متابع يا فندم

من غير

(نظر مع الشكر)

دكتورة

حضرتك إنسانة جدا

ربنا يحفظك

وسلسلة متعة

حقا

هبة النيــل يقول...

أستاذ طارق

رضاك ربي ورضى عنك

فعلا

أحيانا نرى أنه إساءة للأدب مع الله

لكن سبحان الله

عندما أبتعد عن هذه المناجاه...

أشعر بمنتهى الوحدة

وعندما أعود إليها...

تهدأ نفسي

سبحان الله

أشكرك جدااااا على هذا الإثراء للموضوع

هبة النيــل يقول...

أستاذ محمد حمدي

أكرمك ربي

هناك أسئلة كثيرة مثل ذلك كنت أسألها لنفسي

ولم أجد الإجابة عنها إلا بكتاب الله

سبحان الله

هبة النيــل يقول...

أستاذ حبارير

أكرمك ربي وطمأن قلبك

اللهم اغفرلي مالا يعلمون

كلام على بلاطة يقول...

كل عام وانت بخير

نـــارا يقول...

ما أرحمه..
وأكرمه..

يجيب من دعا ..
ولا يرد من سئل
يستحى أن يردنا خائبين ..

فما أكرمه
وما أجود عطائة ..

هبة ..
دمتِ قريبة من الله ..
يحبكِ وتحبيه ..

وحشتينى
أوى

نـــارا يقول...

كريم فى العطاء
جواد ..
لايرد سائله
ولا يحرم من طلب منه ..


يحبنا كثيراً
فاللهم ارزقنا حبك
وثبتنا عليه يارب ..

هبة
دام قلبكِ فى حب الله يسمو

وحشتينى ...
أوى

نـــارا يقول...

بعت مشاركتين ومشفتش ان الردود بتتحفظ
بحسب النت بايظ :D

بحبك أوى والله ..

هبة النيــل يقول...

نارا

انتي اللي وحشتيني وحشتيني جدااااا

ربنا يراضيكي ويرضى عنك يانارا

هبة النيــل يقول...

هههههههههههه

معلش عاللي حصل دا يا نارا

أهو كسيبنا شوفتك مرتين :)

مؤمنه يقول...

السلام عليكم ورحمة الله بركاته
جزاكى الله كل خير
امتع الحديث الحديث الى الله ومن رحمته بنا علمنا كيف نناجيه وندعو اليه فى كتابه الكريم
تفبل الله دعائنا
كما ان الحديث الى الله ىلين القلب ويجعله دائم التواصل مع الله فهو مع الله ولله وفى الله
جزاكى الله كل خير وجعله الله فى ميزان حسناتك
وتقبل منكى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هبة النيــل يقول...

مؤمنة

فعلا سبحان الله

أمتع الحديث الحديث إلى الله تعالى

تقبل الله منا ومنكم

نورتي مؤمنة

mohamed ghalia يقول...

إن الله يحب أن يسمع صوت عبده فيدعوه ويقول يارب لى كذا وكذا
اللهمم الهمنا الدعاء وارزقنا الإجابة
تحياتى ولفته رائعة

هبة النيــل يقول...

اللهم آمين آمين آمين

أستاذ محمد

بارك الله لك ورزقك حسن الدعاء

سيـــ الإسلام ــف يقول...

مازلنا نتابع يا دكتورة ..و إن كنا ننتظر أيضا الحديث إلي الله 3 علي الزاوية :)

بارك الله فيكم

Bobbos يقول...

هبة النيل
أنا دى أول مرة لى بمدونتك اللطيفة

إن الدعاء إلى الله هو الجزء الأهم فى العبادة. و ما الصلاة إلا دعاء.

و ما ورد عن سيدنا إبراهيم قوله: "علمه بحالى يغنى عن سؤالى" فهو فى رأيى زيادة فى الأدب مع الله و زيادة فى اليقين بالله.
و الصابرين لهم عطاء كخير ما يعطى الله السائلين.

فالموضوع بحسب الحالة

و ربنا يكرم الجميع لما فيه الخير.

خواطر ليست عابرة يقول...

جمية جدا هذه النفحة الايمانية التي تلقيتها عبر مروري علي مدونتك وقراءتي لوضوع الحديث إلي الله
وقد تذكرت حديث (من لم يسأل الله يغضب عليه)
وها تكتب يعد دعوة لنطرح همومنا علي عتبة عبودية الله تعالي بالجتهاد في دعائه لأن الدعاء مخ العبادة.

هبة النيــل يقول...

د. سيف أكرمك ربي

حاضر

عكـــوة يقول...

افتكرتها بتاعة توفيق الحكيم .
كنت هبلغ عنك ف زعتر يا حماتى