الخميس، 4 سبتمبر، 2008

ابتسامة ... على وجهك

عندما تسير بالسيارة المكيفه في الجو الحر المترب...
.
وتنظر من خلال النافذه المغلقه الي وجوه خلق الله الواقفين في انتظار مواصلات عامه
او المارين بالشارع ...
.
فانك تري لا حول ولا قوة الا بالله الوجوه عبوسة ..
.
تتسائل في انكار ...لم هذا العبوس ؟؟
.
ألا يمكن للبشر ان تتحلي بالمزيد من البشاشه؟؟
.
.
ألم يعوا الي حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم تبسمك في وجه اخيك المسلم صدقه ؟....
.
.
يمكنك اخي ان "تجيب" انت نفسك علي "السؤال ذاته" ...
.
إن تركت السيارة وحاولت عبور الشارع الحر المترب نفسه والمزدحم ايضا ...
.
فإن كان معك مرآه ونظرت فيها
.
فإنك ستجد وجها عبوسا مشابها تماما الي هذه الوجوه ...
.
التي كنت ...
.
"تلوم عليها"..
.
.
أمثله كثيرة يمكن أن تتواجد في حياتنا ...
.
إذا اعطينا لانفسنا الحق في الحكم علي الناس يجب ان نضع انفسنا مكانهم ...
ولا نحكم فقط بظاهر الاشياء
.
.
اعزكم الله اخواني وحفظكم من كل شر
.
ودمتم سالمين
.
هبة النيل 23\10\2006
.
أول سطور كتبتها بحياتي

هناك 11 تعليقًا:

حبارير - السعادة - انطلاقة يقول...

يارب يكون أول تعليق

جميلة يا دكتورة

وهو ده العدل

أن تحكم على غيرك في سياقه هو وليس في

سياقك أنت

الأجمل عندي أنها أول تدوينة لحضرتك

لأني كان في نيتي أن أقرأ نتاجك كله

وفقك الله لكل خير ونفع بك وزادك عقلا

وفهما وأدبا آمين

بالنسبة لتدويناتي شكلي لن أكتب في رمضان شيئا سوى تعليقات سريعة هنا أو هناك (زي حضرتك مثلا لن أسمح لنفسي ألا أتابع تدويناتك )

أخشى أن أقول لحضرتك أني أجد في قرائتك

متعة واستفادة(إوعى تشاوري على نفسك وتقولي أنا؟)

زادك الله تواضعا

أخي يحسدني على حضرتك وبقية القراء

قرأ التعليقات البارحة وترك لي تعليقا

ب غير معرف يقول (وأحسدك على أصدقائك

ووقف عند تعليق حضرتك وقفة طويلة-بتاع سيدنا عيسى-فلست وحدي إذاً في التقييم لما تكتبين)

نفعنا الله بك

أنا سعيد أني أقرأ لك

هبة النيــل يقول...

أستاذي الكريم

أضحكتني والله العظيم

ولسه طبعا بشاور على نفسي

وبالنسبة لأن دي أول سطور بحياتي أكتبها لكن مش تدوينة

إنها كانت بمنتدى عبقري تم غلقه منذ شهور يسمى "المفكرون"


كان أشبه بالمدونة

كنت أكتب فيه ولا أنتظر تعليق وظللت أكتب وأكتب وشجعوني جدا الحقيقة وأول قصيدة -خايبة طبعا- كتبتها هناك


أشعر أن هناك شاطيء للبحيرة الساكنة التي أستجم بها ..وأفكر هناك...

وملاذ لشطحات فكري هناك...

أما الحارة دي بأه عيلتي وأهلي وجيراني وحبايبي

وازددنا شرفا بك سيدي

وسعدنا بك كثيرا فعلا


أما عن أخيك الكريم

فهو يدل على أصلكم الطيب يا فندم

وبالفعل تبسمت ضاحكة عند قراءتي تعليقه

(ربنا يخليكم لبعض)

حبارير - السعادة - انطلاقة يقول...

فضلا سيدتي الكريمة

أود وبشدة قراءة هذه القصيدة

(الخايبة)بعد إذنك

وأخي له كتابات وكتابان ويتذوق جيدا

وله كذلك مدونة لعلني أخبر حضرتك بها

قريبا

وستكون مفارقة تتعجبين منها أو تضحكين

وكل شئ بأوانه

لكن يا دكتورة

وجدت الزجل كالشعر في قوانين كتابته

وبحوره,وبذا تأتي قضية دراسة العروض وتظهر من جديد على السطح

بعدين تعليق حضرتك على الميكروباص من العيار الثقيل والتغيير الاجتماعي شغلني لفترة وكتبت فيه مجموعة مقالات راقت لأصدقائي وقتها(من فضل ربي)
وعاصرت تجارب الإسلاميين للتغيير
لكنني بائس وحزين

لأن بعض التجارب أخفقت إخفاقات عجيبة

لا لشئ إلا لأن العقليات القائمة على التنفيذ وبواعثهم لم تكن لله ولا لإنقاذ أمة بائسة إنما كانت لذواتهم ورغائبهم

المهم شدي حيلك وبانتظار روائعك

أيوة أنت يا سيدتي العبقرياية

أخوك حبارير

ابن ادم يقول...

اول مره ازور مدونة حضرتك يا دكتوره بالصدفه النهارده كنت بفتح مدوتني لقيت حضرتك رديتي .. و انا مش عارف مين هبة النيل ..

بس عارف ان مدونة عبقري انت بتاعة حضرتك ..

--

صراحة لم اعتب مره في حياتي علي تعابير وجوه الناس و البسطاء من حولي اكثر من شعوري بالرأفه تجاههم ..

و يذداد شعور ي ذاك حين اجد نفسي في يوم من الايام مضطراً الي ركوب المواصلات و انتظارها بالساعات ..

لكن اجد لساني ينطق دائماً بدعاء واحد ..

ربنا يرحم الناس ديه و ياخد اللي كان السبب !!

هبة النيــل يقول...

بارك الله لك يابن آدم

القصة كلها إن هذا مثال لما يفعله الناس ببعض

الحكم على "ظواهر الأمور" دون معرفة السبب الحقيقي للبواطن

رؤية البشر "عابسوا الوجه" تجعل الآخرين يلومون عليهم دون معرفة أن السبب الحقيقي هو " الغلب"

بارك الله في أمثالك يا ابن آدم

وأكثر عددهم

"الرفق بالحيوان" ينادي إليه الجمعيات الغربية ...

رغم أن "الرفق بالإنسان"... أولى!!!!

Wael يقول...

ربما خالجنى هذا الاحساس مرات عديدة حيث انه ربما العبوس ونظرات القهر اوالقلق فى عيون الناس فى الشارع تنتقل لي بالعدوى فأحس بالكأبه وقتها ناهيك عن كونى الومهم لعبوسهم .. فأقل سبب عند احدهم تسبب فى عبوسه قد يكون جبلا بالنسبه لى او لأخر .. لكنى فى العادة لا الوم .. بل احزن

الدرس المستفاد هو عدم التسرح فى الحكم على الاشياء بدون دراسه متأنيه او من الافضل تجربتها

جميل ان دة يكون اول كتاباتك الحمد لله انى شوفته .. وانا رايح جاى على ولاد حارتنا و بقول الدكتورة مش بتكتب ليه لغايه ما خدت بالى من توقيعك النهاردة .. رمضان كريم يا دكتورة

هبة النيــل يقول...

باشمهندس وائل

ايه النور دا

ولا فوانيس رمضان :)

كثير من هم بحياتنا نتسرع بالحكم عليهم

ثم ما نلبث أن نلوم أنفسنا على هذا الحكم

إذا عرفنا سبب تصرفاتهم


لذا أرؤى أنه أسوأ تصرف .."الحكم بظاهر الأشياء .. والتسرع في الحكم"

نورت الدنيا يا فندم

وولاد حارتنا بس مش فايقنلها علشان رمضان

كل سنة وانت طيب

ملهية أصلي في اللعب بالفانوس اللي جدي جابهولي :)

واحد مش فاهم حاجة يقول...

اسئلك انا الاول سؤال صغير

جربتى قبل كدة تتعلمى من وشوش الناس

اظن والله اعلم انها من اهم الاساتذة فى مدرسة الحياة تقريبا قضيت وقت كتير اتعلم منها


عارف الاحساس بالناس على قد ما هو بيتعب نفسيا

الا انة عامل زى المراية الحقيقية اللى بتشوفى فيها نفسك من غير اى رتوش او تجميل

هبة النيــل يقول...

جميل إن الواحد "يقول" حاسس بالناس

لكن الأجمل إنه يحس بيهم "فعلا"

ويشوف السبب الحقيقي اللي يخليهم يتصرفوا تصرف معين

أخي الكريم اللي فاهم كل حاجة

سبحان الله أحيانا ربما يبتلينا الله بشيء كي نشعر بمن حولنا

أو كي تزيد حساسيتنا


بالنسبة لوجوه الناس

تفسر عدة تفسيرات ممكن توضيح أكثر؟

MB يقول...

نفس رد إبن آدم تماماً

شكلى هكون زبور دائم فى المدونة

هبة النيــل يقول...

أكرمك الله باشمهندس MB

وراضاك ربي ورضى عنك